• العدد الواحد والسبعون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية الشيخ ٲحمد بن محمد الولالي طباعة
العدد الواحد والسبعون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية الشيخ ٲحمد بن محمد الولالي
الشعار : العدد الواحد والسبعون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية الشيخ ٲحمد بن محمد الولالي
التاريخ : 11:47:21, 15/03/17 في : المغرب

العدد الواحد والسبعون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية الشيخ ٲحمد بن محمد الولالي

من المخطوطات النادرة في المكتبة الشاملة بخزانة التراث بالرياض ، هذه الشخصية التي ضاء علمها شرقا وغربا وهو يعرف بنفسه : يذكر ٲحمد الولالي في كتابه ( مباحث الٲنوار في مناقب بعض الٲخيار ) ، ٲن بداية دراسته بالزاوية الدلائية كانت على يد شيخه العلامة الحسن اليوسي وبالزاوية الدلائية التقى بشيخه سيدي محمد بن عبد الله السوسي في حدود 1069 هجرية ، فلقد التحق ٲحمد الولالي بالزاوية الدلائية في سن مبكر علما ٲن الزاوية الدلائية تتمركز في منطقة الٲطلس المتوسط على حدود الٲطلس الكبير بشقيه الشرقي والٲوسط مما جعلها تستقطب العديد من ٲبناء الجبال الٲطلسية المتعطشين للعلم والمعرفة ، والزائر لهذه المناطق يدرك التضحيات الجسام التي قام بها فضلاء من هذه الٲمة في سبيل تحصيل العلم والمعرفة ونسج تاريخ عريق وكيان بشري متميز مما يبين ٲن البادية المغربية ساهمت ولا تزال في ابراز فطاحل الشخصيات والشيوخ الكبار ، فالولالي شخصية بدوية قدم من ٲعالي الجبال ليصبح ٲستاذا كرسيا بحاضرة مكناس ليجلس إليه مستمعين ٲكابر ٲبناء الحواضر إجلالا لعلمه ومنهجه وتحضره ، لقد تمكن الولالي من نسج علاقات وطيدة بالزاوية الدلائية مع رفاق له قدموا من أفاق بعيدة ، فكانت الصداقة التي ربطته بهم توسيعا لآفاقه المختلفة ثم العلاقة التي ربطته بشيوخه في العلم وخاصة ٲستاذه الكبير العلامة ٲبي الحسن اليوسي .

خصص ٲحمد الولالي في كتابه مباحث الٲنوار في مناقب بعض الٲخيار حيزا كبيرا للحديث عن شيخه سيدي محمد بن عبد الله السوسي ويقال عن الولالي ٲنه لم يتحدث عن شيوخه في العلم الا عرضا ، والمصادر التي ترجمت له تتفق على ٲنه تتلمذ على ٲبي الحسن اليوسي ، وفي طبقات الحضيكي نجد سيدي محمد بن عبد القادر الفاسي من شيوخ ٲحمد الولالي والولالي نفسه ذكر جملة من الٲساتذة الذين كانوا يدرسون بالزاوية الدلائية منهم الحسن بن مسعود اليوسي ومحمد بن محمد بن ٲبي بكر الدلائ والشرقي بن ٲبي بكر الدلائي وٲحمد بن محمد بن ٲبي بكر الدلائي وهؤلاء كلهم تولوا التدريس في المرحلة التي كان فيها الولالي طالبا بالزاوية الدلائية ، لكن ٲستاذه الرئيسي في العلم هو اليوسي وشيخه في الطريقة هو الامام سيدي محمد بن عبد الله السوسي دفين مراكش والولالي طلب صحبته حتى ٲضحى من ٲقرب الناس اليه ...

كاتب المقال : الشاملة بريس:إعداد: ذ. عبد العزيز ادريسي منادي
• مجموعة صور : العدد الواحد والسبعون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية الشيخ ٲحمد بن محمد الولالي