• العدد الثامن والخمسون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية" زاوية السلطان مولاي سليمان بن سيدي محمد بن عبد الله طباعة
العدد الثامن والخمسون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية" زاوية السلطان مولاي سليمان بن سيدي محمد بن عبد الله
الشعار : العدد الثامن والخمسون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية" زاوية السلطان مولاي سليمان بن سيدي محمد بن عبد الله
التاريخ : 11:54:40, 17/07/16 في : المغرب

العدد الثامن والخمسون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية" زاوية السلطان مولاي سليمان بن سيدي محمد بن عبد الله

السلطان مولاي سليمان بن سيدي محمد بن عبد الله 1722/1792 ويع هذا السلطان سنة1206هجرية وتوفي سنة 1238 هجرية دفن بمراكش وخلف 19ولدا ولقب الشرفاء العلوين السليمانيين يرجع إلى جدهم السلطان مولاي إسماعيل العلوي .

أية الله الكبرى السلطان مولاي هشام بن سيدي محمد بن عبد الله حرز هذا اللقب لكثرة علمه وصدق لهجته وحصافة رأيه بايعه أهل مراكش ونواحيها ولقد خلف ولديين هما:المولاى عبد الرحمان ولي العهد وسيدي المامون لقب المولاى عبد الرحمان بأبي زيد نشر الامان والعدل في البلاد وجمع بين السياسة الدينية والدنيوية اعلى كلمة الاسلام في ربوع البلاد وكان كثير الصيام ،يخاف الله ويخشى الذنوب وكان يطيل القيام في صلاته يامر بالمعروف ويحسن الى الضعفاء ،حامدا الله في ملكه الى ان اتاه اليقين سنة1276 هجرية توفي بفاس ودفن بها مخلفا 21ولدا . السلطان سيدي محمد بن مولاي عبد الرحمان الملقب بأبي عبد الله ، كان عالما واسع المعرفة ذا سياسة واسعة وحكمة ، نشر نور الإمام بسيرته العطرة ، كان مطيعا لربه إلى حين وفاته 1292 هجرية ، توفي بمراكش ودفن بها ، خلف عشرين ولدا . السلطان مولاي الحسن الأول بن سيدي محمد بن مولاي عبد الرحمان ( 1873 -1894 ) ، كان يلقب بأبي علي ، كان سديد الرأي ، حاميا للدين ، وقف ضد المعتدين ، عمل على نشر العلوم واهتم بمصالح العباد ، كان كثير الأذكار والصيام والقيام ، توفي سنة 1311 هجرية ، وبويع المولاي عبد العزيز خلفا له الملقب بأبي فارس ، وخلف سيدي محمد وسيدي زين العابدين وسيدي عمر وسيدي عباس والسيد الحفيد وسيدي يوسف وسيدي جعفر والسيد الكبير وغيرهم ... وجاء من بعدهم السلطان مولاي حفيظ بن الحسن ثم السلطان مولاي يوسف بن الحسن الذي خلف السلطان محمد الخامس بن يوسف ومن عقبه السلطان مولاي الحسن الثاني وأخيه المولاي عبد الله ولالة فاطمة ولالة مليكة ولالة عائشة ولالة أمينة . السلطان الحسن الثاني ( 1961-1999) ، عرف بمبدع المسيرة الخضراء سنة 1975 ، كان بحرا في العلوم ، ذا حكمة ومهابة وحصافة رأي ومن عقبه السلطان محمد السادس ، ومن أنجاله سمو الأمير مولاي الحسن وسمو الأميرة لالة خديجة . يعرف السلطان محمد السادس بملك الفقراء والمساكين ، فهو دائم الترحال في ربوع المملكة متفقدا شؤون شعبه سائرا على نهج أسلافه في إحياء المكرومات الدينية و إماتة البدع والسير بالمغرب ليلحق بمصاف الدول المتقدمة .... يتبع

كاتب المقال : الشاملة بريس:فكرة :هشام حلال/ إعداد: ذ. عبد العزيز ادريسي منادي
• مجموعة صور : العدد الثامن والخمسون من سلسلة "زوايا ومشايخ المملكة المغربية" زاوية السلطان مولاي سليمان بن سيدي محمد بن عبد الله