الرئيسية / السياسة / رسالة الأمة تتبرع بقطعتين أرضيتين لفائدة «الاتحاد الدستوري»

رسالة الأمة تتبرع بقطعتين أرضيتين لفائدة «الاتحاد الدستوري»

رسالة الأمة تتبرع بقطعتين أرضيتين لفائدة «الاتحاد الدستوري»

الشاملة بريس: مراسلة- العربي أوجالا

خلال الاجتماع الأخير للمكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري ، استوقفت الوضعية المالية التي يمر منها الاتحاد الدستوري  القيادة الحزبية من أجل التفكير في سبل تجاوزها وإيجاد مخارج لتفادي العديد من العقبات التي أصبحت تحول دون أداء الحزب لمهامه التنظيمية بشكل طبيعي وسليم.

وفي هذا السياق، أخبر الأستاذ عبد الله الفردوس، عضو المكتب السياسي ومدير جريدة «رسالة الأمة» أن هذه المؤسسة الأخيرة  تتبرع لفائدة حزب الاتحاد الدستوري ببقعتين أرضيتين، على أساس بيعهما واستخلاص ثمنهما بعد أداء كل المستحقات الضريبية اللازمة، من أجل المساهمة في التخفيف من عبء الديون المتراكمة على الحزب والتي قاربت 5 ملايين درهم.

للإشارة، فإن البقعتين الأرضيتين موضوع التبرع، كانت مؤسسة رسالة الأمة قد تحصلت عليهما في إطار تسوية رضائية مع صندوق الإيداع والتدبير، مقابل إفراغ المقر الذي كانت تشغله بتراب مطار أنفا القديم والذي تبلغ مساحته 3 آلاف متر مربع، شريطة تخصيصهما كمركب إداري للجريدة والمطبعة بعد تسوية وضعيتهما التعميرية، علما أن تصميم التهيئة كان قد خصص المنطقة للمركبات الرياضية والتجهيزات والمساحات الخضراء. 

يشار إلى أن مفوضا قضائيا كان قد زار مطلع الأسبوع الجاري، المقر المركزي لحزب الاتحاد الدستوري بالدار البيضاء من أجل تنفيذ مسطرة الحجز على ممتلكاته لفائدة قيادي بالحزب ذاته، كان قد توسط خلال سنة 2015 لدى مطبعتين من أجل طبع منشورات خاصة بالانتخابات الجماعية والمهنية، ورفضت قيادة الحزب تمكينه من مبلغ العملية والذي يتجاوز 50 مليون سنتيم. 

شاهد أيضاً

حزب جبهة القوى الديمقراطية، تعتبر قانون المالية المعدل مجرد وثيقة محاسبتية تفتقر إلى المعالجة السياسية.

في بلاغ لأمانته العامة: الشاملة بريس- مراسلة: عبد الرحيم لحبيب وصف حزب جبهة القوى الديمقراطية ...

حزب جبهة القوى الديمقراطية: البناء الوطني الهوياتي للمغرب المتعدد في مكوناته، المنصهر في وحدته ليس موضوعا للمزايدات.

الشاملة بريس- مراسلة: عبد الرحيم بنشريف. نبه حزب جبهة القوى الديمقراطية، إلى ضرورة توضيح الآفاق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *