أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة والفن / مكوار يواصل عرض لوحاته بالمركز الفرنسي بالرباط

مكوار يواصل عرض لوحاته بالمركز الفرنسي بالرباط

مكوار يواصل عرض لوحاته بالمركز الفرنسي بالرباط

ألوان تخرج من المتحرك والساكن في مختبر الذات المترنحة

الشاملة بريس: مراسلة/ محمد بلمو

على وقع زيارات عشاق الفنون التشكيلية والأوفياء  لتجربته الفنية المتميزة، يواصل الفنان التشكيلي المغربي محمد مكوار عرض لوحاته برواق المركز الثقافي الفرنسي بالرباط إلى غاية يوم الثلاثاء 26 يونيو 2018.

إن ألوان مكوار تخرج من الأعماق، من الجوارح من الحلم من كل متحرك وساكن، ألوان تجسدها صراعات الفنان مع ذاته داخل مجتمع مليء بالتناقضات والمفارقات، ومع ذلك فهو لا ينسى أنه جزء من هذا المجتمع ولا يتهاون في القيام بواجباته تجاهه، كفنان ملتزم يتوافق مع قواعد فنه.

ينطلق الفنان مكوار من ذاته، فيضعها رهن إشارة مختبره؛ لم يعد له صراع مع “الأنا” إذ أصبح الحال هو الواقع، وهو الجواب أو النتيجة الحتمية لكل صراع.

من الألوان يأخذ مكانه داخل لواحاته، فمن شطحات إلى توسلات إلى ابتهالات،هو في لحظة صدق أشبه برقص المتصوف الواجد، يمزق الجسد ويتوزع في دوران لا ينتهي، هو في حلم يكتسي أثواب الواقعية، فلا مفر من كل ما هو مادي كتل/أشكال، فنجده يكسو الأجسام داخل لوحاته ثم يفصلها ثم يفككها ثم يلصقها ببعضها في تكوينات متماسكة تكاد تكون مجموعات هندسية، يتحقق فيها الانسجام، وتتسق الكتل والأشكال والخطوط إلى أن تجد طريقها خارج الزمن؛ ليجعل من الجسد علامات ومن العلامات كلمات، وتركب من الكلمات أجساد فأشجار فأسوار،وإذا الكلمات لا يبدو لها مبنى ويبقى لها معنى، فهي إما مقطوعة، أو مبتورة أو مبهمة، تفرض نفسها كمحاور حقيقي مع المتلقي بعما كانت غائبة طيلة عهود مضت تتخيل وتتذكر من أجل اكتشاف شيء واحد: هو قطعة الواقع التي أعطيت لنا لنحيا فيها، ولنصحح فيها مسارنا.

وهنا يفتح لنا الفنان باب الحوار مع “الأنا”، مع محيطه الاجتماعي، مع لوحاته، إلى أن تتاح الفرصة للتذرع بالخيال نحو مشاركة فعلية في حوار يتجاوز فيه الإبداع حدود الخيال.

شاهد أيضاً

المهرجان الوطني للأغنية الحسانية : الأغنية الحسانية إبداع وتربية 02 – 03 – 04 نونبر 2018.

       بــــــــــــــــــــــــــــــــلاغ   المهرجان الوطني للأغنية الحسانية : الأغنية الحسانية إبداع وتربية 02 – 03 – ...

هروان ريد من لوس انجليس إلى ارباط إلى بروكسيل الفن كعلاج نفسي ووسيلة للدفاع عن قضايا المغرب

هروان ريد من لوس انجليس إلى ارباط إلى بروكسيل الفن كعلاج نفسي ووسيلة للدفاع عن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *