أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار المنوعة / انتخاب مصطفى السخانات كاتبا جهويا لمموني و منظمي الحفلات و التظاهرات لجهة فاس مكناس.

انتخاب مصطفى السخانات كاتبا جهويا لمموني و منظمي الحفلات و التظاهرات لجهة فاس مكناس.

انتخاب مصطفى السخانات كاتبا جهويا لمموني و منظمي الحفلات و التظاهرات لجهة فاس مكناس.

متابعة  :  محمد الوردي 

نظمت الجمعية المغربية لمموني و منظمي الحفلات و التظاهرات يومه الأربعاء 02 ماي 2018 بقاعة الاجتماعات التابعة للمديرية الجهوية للصناعة التقليدية بمكناس لقائها التأسيسي لفرع جهة فاس مكناس بحضور عدد من مهنيي القطاع و أعضاء المكتب التنفيذي  لإعطاء الشرعية المتعارف عليها لتأسيس المكاتب كما جرت العادة و بعد التحية والتقدير من طرف منسق اللقاء الأخ الزوبير  تقدم السيد حسن بيفلت بكلمة مقتضبة حول أهداف الجمعية و مساهمتها الفعالة و الواعية في تحديث و عصرنة أساليب الممارسة المهنية للمنظمين و المموننين و كذا مداخلات مماثلة من طرف أعضاء المكتب التنفيذي ، وبعد قراءة القانون الأساسي للجمعية ووضعه للتصويت  تمت المصادقة عليه بالإجماع و ذلك بحضور تمثيلية وازنة تتكون من 9 أقاليم .
كما عرف اللقاء انتخاب المجلس الإداري و المكون من 27 عضو و الذي سكون اللبنة الأساسية لرفع التوصيات للمكتب التنفيذي .
الجدير بالذكر انتخاب السيد :  “مصطفى السخانات” كاتبا عاما لفرع جهة فاس مكناس لمموني و منظمي الحفلات و التظاهرات بالإجماع  .
و في تصريح وافانا به السيد  : “حسن بيفلت” المنسق الجهوي للجمعية أن الهدف من تأسيس المكتب الجهوي هو رفع توصيات و أفكار جديدة تهم قطاع مموني و منظمي الحفلات و التظاهرات إلى المكتب التنفيذي و احتضان و إبراز مؤهلات الإبداع في الميادين وفقا لروح المواطنة و مقومات الكفاءة و الإنتاجية و المبادرة و تطوير الفعل التضامني ونشر قيمه بين المموننين و مهنيي القطاع ، كما اردف قائلا الاهتمام بقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة ، بالعمل وفق الإمكانات و الشروط المتاحة للتخفيف من معاناته ، و كذا ترسيخ الثقافة البيئية و متطلبات التنمية المستدامة ، بالإضافة إلى التنسيق والتعاون مع كل الفعاليات الجمعوية التي نتقاسم معها نفس الأهداف وطنيا و دوليا  ، و ترسيخ قيم المواطنة و الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة المغربية .
وفي الختام تمت قراءة برقية الولاء و الإخلاص للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *